Sherif Mohamed Hassaan

الحمضيات تقلل خطر الاصابة بالجلطات الدماغة لدى النساء

اذهب الى الأسفل

الحمضيات تقلل خطر الاصابة بالجلطات الدماغة لدى النساء

مُساهمة  Admin في الأحد فبراير 26, 2012 10:17 am

الحمضيات تقلل خطر الاصابة بالجلطات الدماغة لدى النساء
الأحد 4 شهر ربيع الثاني 1433هـ - 26 فبراير 2012م

شارك


أخبار الطبي. وفقا لدراسة جديدة أجريت في كلية طب نورويتش في جامعة ايست انجليا في المملكة المتحدة التي كانت ونشرت في مجلة جمعية القلب الامريكية فإن تناول الحمضيات، خاصة البرتقال والجريبفروت، قد يساعد ف تقليل خطر إصابة النساء بالسكتات الدماغية، وذلك بسبب احتوائها على مادة الفلافونون (نوع من الفلافينويدات)

وأراد الباحثون أن يدرسوا عن كثب تأثير تناول الطعام المحتوي على فئات مختلفة من المركبات الفلافينويدية على خطر الإصابة بالسكتات الدماغية. والفلافينويدات هي مجموعة من المركبات الموجودة في الفاكهة والخضروات والشوكولاته الداكنة، والنبيذ الاحمر.

وأظهرت الدراسات أن تناول الخضار والفاكهة وخاصة فيتامين (ج) له علاقة بانخفاض خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

والسكتة الدماغية يحدث عندما يوقف جزء من الدماغ وظائفه بسبب فقدان وصول الدم إليه، إما بسبب انسداد أو بسبب خثرة متنقلة توقف تدفق الدم (مسببة نقص التروية)، أو بسبب نزففي الدماغ. ويعتقد أن مركبات الفلافونويد توفر بعض الحماية ضد السكتة الدماغية عن طريق تحسين وظائف الاوعية الدموية والحد من الالتهابات.

وقد درس الباحثون بيانات المتابعة ل69622 مشتركة على مدى 14 عاما، حث كانت المشتركات يقمن بالإبلاغ عن استهلاكهم الغذائي كل أربع سنوات، بما في ذلك تفاصيل استهلاكهم للخضار والفاكهة.

وبحث العلماء في الرابط بين الفئات الفرعية الست الكبرى من الفلافينويدات والشائعة في النظام الغذائي الأميركي وخطر الإصابة بالسكتة الدماغية بأنواعها. لأن كل فئة من الفلافنويدات لها تأثير بيولوج مختلف، فإن العلماء لم يتوقعوا إجاد رابط قو ومفد بين الاستهلاك الكلي للفلافينويدات وخطر الاصابة بالسكتة الدماغية.

ولكن وجدوا أن هناك رابط قوي بين الاستهلاك العالي للفلافونون (أحد فئات الفلافينويدات) الموجود في الحمضيات وانخفاض خطر الاصابة بالسكتة الدماغية. حيث أظهرت النساء اللواتي يتناولن أكبر كمية من فلافونون الحمضيات خطرا أقل بنسبة 19% من النساء اللواتي تناولن أقل كمية من الفلافونون.

في هذه الدراسة، كان البرتقال وعصير البرتقال (82٪) والجريب فروت وعصير جريب فروت (14٪) تحتوي على أعلى كميات من الفلافونون. ولكن قال الباحثون أنه إذا كنت تبحث عن زيادة تناول الفلافونون فيفضل أن تتناول الفاكهة نفسها بدلا من تناول عصيرها، حيث تكون عصائرها عادة مصحوبة بكميات كبيرة من السكر.

في حين أن دراسات سابقة أظهرت وجود علاقة بين مختلف الأطعمة والحماية من السكتة الدماغية، وكذلك فعلت هذه الدراسة ،إلا أن الباحثون قالوا اننا ما زلنا بحاجة للوصول إلى فهم أفضل حول سبب هذه العلاقة، وأنه يجب أن يتم إجراء المزيد من الأبحاث.



المصدر:Medical News Today

Admin
Admin

عدد المساهمات : 308
تاريخ التسجيل : 30/01/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sherifmohamedhassaan.forumegypt.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى