Sherif Mohamed Hassaan

حكم الصلاه علي سجاده بها صليب

اذهب الى الأسفل

حكم الصلاه علي سجاده بها صليب

مُساهمة  Admin في الجمعة فبراير 24, 2012 9:54 pm




حتى في سجادة الصلاة علامة الصليب
اعوذبالله من الشيطان الرجيم
توجد سجادة تباع
بالمحلات المجاورة للحرم المكي وان مصدر
صناعتها او منشاها غير معروف

مما يدلل على الخطة الخبيثة لدخولها الي مكة
المكرمة وعليها صورة الصليب



إذا كان الصليب واضحا ، فإنه يُزال ،
فقد كان من هديه عليه الصلاة والسلام
نقض الصليب إذا كان منقوشا .


روى البخاري عن عائشة رضي الله عنها
أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يكن يترك
في بيته شيئا فيه تصاليب إلاّ نَقَضَه .


وفي المسند من طريق أم عبد الرحمن
بن أذينة قالت : كنا نطوف بالبيت مع أم المؤمنين ،
فَرَأت على امرأة بُرْداً فيه تصليب ،
فقالت أم المؤمنين : اطرحيه اطرحيه ،
فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان
إذا رأى نحو هذا قَضَبَه . أي أزَالَه ونقضه .

وإذا كان الصليب واضحًا فيُزَال بِنحو طمسه بالأصباغ
، أو بإزالة أحد أطرافه ، فتذهب معالمه .

وتُكره الصلاة على سجادة فيها صليب .
ويُمنع من الصلاة عليها من باب سدّ الذرائع ،
لئلا يُشبه سُجود المسلم سُجود أهل الصليب لِصَلِيبهم .

وتجوز الصلاة على السجادة ، فقد صلّى عليها
النبي صلى الله عليه وسلم .

وقد ثبت في صحيح البخاري من حديث ميمونة
رضي الله عنها قالت : كان النبي صل الله عليه
وسلم يُصلي على الْخُمْرَة


وقد نقل ابن حجر عن ابن بطال قوله :
لا خلاف بين فقهاء الأمصار في جواز الصلاة عليها . اهـ .


قال القاضي عياض في تعريف الْخُمْرَة :
هي كالحصير الصغير مِن سعف النخيل
يُضفر بالسيور ونحوها بِقَدْر الوَجْه والكفّين ،
وهي أصغر من المصلى يُصلى عليها ،
سُمّيت بذلك لأنها تستر الوجه والكفين
مِن بَرْد الأرض وحَرّها ،
فإن كثرت عن ذلك فهي حصير . اهـ .

Admin
Admin

عدد المساهمات : 308
تاريخ التسجيل : 30/01/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sherifmohamedhassaan.forumegypt.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى